ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/02/2021 | SYR: 00:17 | 28/02/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 تأكيدات غربية على خطورة الإدمان الرقمي
22/01/2021      



الإدمان الالكتروني ... إلى أين؟
سيرياستيبس :

حوارات حول العبودية في ثوب الحرية...... جزء 3
3- تأكيدات غربية على خطورة الإدمان الرقمي
يعلم الجميع بأن واجب الأهل والمدرسين تربية الأجيال وتنشئتهم على فطام متتال يبدأ بالفطام عن الأم ومن ثم عن الألعاب الساذجة وصولاً إلى المحاكمة السليمة التي تفطم الشخص عن مختلف أنواع التعلق الطفولي وبما يضمن تناغماً اجتماعياً وتكافلاً وتكاتفاً وخاصة في الملمات؛ بعيداً عن تمرير الوقت على طريقة " بريجينسكي". ونظراً لمخاطر الإدمان المذكور تباينت مواقف الغرب بين "الإلهاء بالدغدغة" وضرورة وضع حد لهذا الإدمان الخطير. وخير مثال على ذلك هو السناتور الأمريكي جوش هاولي الذي تقدم بتشريع جديد يضمن الحد من التقنيات المستخدمة من قبل شركات وسائل التواصل الاجتماعي. وسمي هذا التشريع بقانون "تقانة تخفيض الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي" . ويقول السيناتور "تقوم الشركات الضخمة على نموذج أعمال مبني على الإدمان. فالابتكارات الكثيرة التي جرت في العالم الافتراضي لا تسعى للوصول إلى منتجات أفضل وإنما للاستحواذ على الانتباه باستعمال خدع نفسية يصعب على المتصفح إغفالها. ويهدف القانون لوضع حد لهذه المشكلة وتشجيع الابتكارات الحقة".
في العمق يسعى القانون لإجبار الشركات على تزويد المتصفح بإمكانية التحكم بالوقت الذي يمضيه على وسائل التواصل؛ كما يستهدف القانون التقنيات التي تظهر للمتصفح منسدلات غير منتهية من الرسائل أو صور أو تنبيهات أو تشغيل فيديوهات على جانب أو أعلى الصفحة التي يعمل عليها. وبالتالي يحصل على كم لا ينتهي من الأمور التي تتلاءم وتفضيلاته. ويتكفل عالم الذكاء الصنعي بالتعرف على تلك التفضيلات من خلال مراقبة سلوكه اليومي على مدار الساعة ومعرفة نوعية الأفلام أو المواقع أو الأشخاص الذين يفضلهم على غيرهم. ويتكفل هذا العالم الجديد بتكوين ملفات كافية عن كل شخص ويحتفظ بها بالسرية اللازمة بانتظار استخدامها في الوقت "الملائم"..!
وقد يقول البعض إذا كانت شعوب العالم النامي لديها من البطالة ومن وقت الفراغ الكثير فأين المشكلة؟ ولماذا المطالبة بمنع أو قوننة التسلية لديها؟


 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Haram2020_2



معرض حلب



mircpharma



ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس