زراعة


عام زراعي حزين .. حقول سورية ليست بخير .. وحبير يدق ناقوس الخطر .. مدوياً ؟؟
هذا العام خسر المزارع كافة مدخراته التي كسبها خلال الأعوام السابقة.. فكل من زرع هذا العام البطاطا والبندورة والثوم والفول والبازلاء .....
التسعيرة أقل من تكلفة الإنتاج بسبع ليرات..
الإقبال على زراعة الشـوندر قابلته إجراءات متنافرة اغتالت تفاؤل الفلاحين
بحماس عالي المستوى تتناول الجهات المعنية بالخطة الزراعية مسألة ضرورة الاستمرار بزراعة محصول الشوندر السكري, لكن في الواقع .....
16 ألف دونم تبغ متضررة حتى 100 %
الحكومة تبدأ بإزاحة أثار دمار موسم التبغ عن كاهل المزارعين
أول غيث الحكومة لمزارعي التبغ المنكوبين نتيجة حبات البر و السيول والتي تسبب في الاضرار ب 16 ألف دونم ووصلت نسبة الاضرار .....
بعد خسارة المحاصيل .. 1000 ليرة تعويض عن كل دونم
ذكرتنا الألف ليرة فقط ليس غير، التي سيتم دفعها للفلاحين كتعويض عن كل دونم من أراضهيم المزروعة التي تضررت في غير منطقة ......
مليون طن الانتاج المتوقع
100 مليار ليرة من خزينة الولة لشراء قمح البلد ..
قرر اجتماع خاص باستلام وتسويق محصول القمح للموسم الحالي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء رصد مبلغ 100 مليار .....
   المؤشرات الرسمية لاتزال غائبة  أضرار الهطول المطري المتدني.. قريبا تتكشف الفجوة الغذائية!
   فلتتحرك الحكومة لنجدة من أعادتهم إلى الأرض  موسم التبغ من الجفاف إلى حبات البرد وصولا إلى السيول ؟
   فقر حيلة وليس حالاً؟!!  
   جهات حكومية تلوذ بهروب سافر من مسؤولياتها وتتفرج على أزمة فلاح ومؤسسة (نبيلة) ؟!!!  
   البَرد يقضي على أحلام فقراء التبغ  
   تخفيض أسعار الأسمدة حجج دائمة وهروب للأمام من الجهات الأربع المعنية… والفلاح الخاسر الأول  
   لهذا السبب هربت رؤوس الأموال من الاستثمار الزراعي..والحل في دوسيه خبير  
   باستثناء سورية.. جميع الدول العربية تعاني عجزاً في احتياجاتها من القمح  
   منتجات زراعية سورية ستختفي وتظهر أخرى بسبب التغير المناخي  
   الحكومة تدعم الانتاج الحيواني بسخاء .. وزهير خربطلي رئيسا للجنة متابعة أوضاع الغوطة  
   ملف تصدير الأغنام يربك وزارتين ..  
   الحشيش يُزرع في بلادنا ؟؟  
   الحكومة ترفع سعر قمح .. البلد .. للمرّة الثانية  
   سورية تزرع مليون هكتار من أرضها قمحا ..  
   في مواجهة سبع سنوات حرب.. والجفاف القادم  إحياء المجلس الزراعي الأعلى.. استعادة زمن الثورة الزراعية المباركة!
   المصدّرون «يبقّون البحصة»: حوافز التصدير جيدة.. والمستفيدون قلائل!  الفلاحون سيستفيدون عبر أسواق تصريف الإنتاج ودعم الأسعار
   بالقانون : الإعدام لمن أضرم النار قصداً في المناطق الحراجية ونجم عنها وفاة إنسان  
   سمعة «بصل سلمية» على المحك.. سـعر القزح يزحف من 350 إلى 450 ليرة  
   في بيانات حكومية لست سنوات من الحرب  إنتاج القمح تراجع 9,2% سنوياً والثروة الحيوانية لم تعوض ما خسرته
   طالبت بإعادة إحياء المجلس الزراعي الأعلى  دراسة جديدة: الدعم الزراعي خلال الأزمة لم يقدم مساهمة حاسمة في تطوير القطاع الزراعي
   الحكومة تقرر .. مكافحة التسول ... والنهوض بالمدراء ..  
   هل قرار زيادة حوافز التصدير للزيتون والزراعات المحمية يدعم المصدر على حساب الفلاح؟!  وزير الاقتصـاد: دعم المنتج النهائي أجدى من تكاليف الإنتاج والقرار سينعكس على المصدّر والفلاح والاقتصاد المحلي
   في ظل استمرار شح الهطولات المطرية  خبير زراعي يدعو إلى اجتماع حكومي عاجل لتعديل الخطة الزراعية
   الحراج المستباح!  
   بتوجيه من رئيس الحكومة " توزيع الحمضيات مجانا على ذوي الشهداء والجرحى  
   الدعم الحكومي موصول هذا العام لموسم الحمضيات .. والمعمل لم يعد إبرة مخدر  رئيس الحكومة مبالغ مفتوحة لشراء الحمضيات لتوزيعها مجانا .. والتصدير تحت العناية الفائقة
   توقف تسليم محصول التبغ «لعبة» بحاجة لكشف من يقودها  خلط نوعين من الدخان أمر لا يقبله المنطق
   المساحات الجرداء المترامية على جوانب الطرق الدولية مثالاً  الأراضي الشاغلة في المحافظات والمناطق... استثمار ضائع منذ عقود!
   طوال سنوات الحرب لم تنقطع المنتجات الزراعية عن الأسواق وبأسعار مقبولة  
   زيتون مناطق تخفيف التوتر: موسم بلا موسم!  اقتلاع أشجار الزيتون الرومانية وإعادة زراعتها في الأراضي التركية
التالي


المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=132

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc